شاشة الإنتظار

لغة القالب

هل ينتهي الحال بمتصفحات الإنترنت لتصبح متصفح واحد بعد ذلك معركة البقاء

كن مدون
الجمعة, مايو 20, 2022
قبل أن ندخل في صلب الموضوع نحتاج لنظرة تاريخية عاجلة لتاريخ المتصفحات
قبل عام 2008 كان متصفح Internet Explorer هو المتصفح المسيطر كونه كان ينزل مباشرة مع الويندوز وكانت المواقع ليست بجودة عالية فلم تحتاج مميزات تصفح كبيرة فان الناس يكتفون به وربما اغلبهم لا يعرف بوجود متصفحات أخرى أصلاً
بعد عام 2008 بدأ نجم متصفح Firefox يسطح وما قدمه من إضافات وحرية في التطوير والتخصيص جعل الكثير من الناس تنتقل اليه وبالرغم من صدور نسخة جديدة من Intrnet Explorer 8 لكنه لم يكن لديه القدرة على المنافسة
كان هناك متصفحات أخرى غير مشهورة لكن في المجمل تلك المتصفحات كان معظمها مبني على بيئة FireFox أو بيئة Internet Explorer 
يعني المتصفحات الأخرى كانت عبارة عن واجهة جديدة لنفس البيئة البرمجية فلم تكن متصفحات مستقلة
وظل الوضع هكذا حتى أصبح فايرفوكس المتصفح الأول عالمياً بدون منازع
لكن نفس عام ذروة استخدام فايرفوكس وهو 2008 ظهر متصفح جديد للمنافسة وهو Google Chrome
لكن لم يصبح بعد المتصفح الأول عالمياً بل كان ما يزال ظاهر وما يزال محبي فايرفوكس متمسكين به وظهرت فيديوهات المقارنات بينهم في كل مكان
جوجل كروم مبنى على بيئة برمجية خاصه بمتصفح كروميوم chromium ويعتبر جوجل كروم واجهة متطوره لهذه البيئة

ماذا يحدث الآن ؟

أصبحت الآن بيئة كروميوم هي البيئة المسيطرة على معظم المتصفحات
يعني جوجل كروم أوبرا مايكروسوفت ايدج بريف كل هذه المتصفحات قائمة على نفس البيئة البرمجية
ويعتبر فايرفوكس بمفرده في بيئته الخاصه لكن في رأيي لم تعد بيئته متطوره كفاية للمنافسه مع بيئة كروميوم
فالذي يحدث حالياً ان أغلب المتصفحات على بيئة كروميوم وفايرفوكس على بيئته البرمجية لو تحول هو أيضاً لبيئة كروميوم
أصبح لدينا متصفح واحد وهو كروميوم بواجهات متعدده

ما المترتب على هذا؟

هناك ميزات وعيوب مترتبة على هذا الأمر 
مميزات مثل أنه الآن يمكنك تثبيت أى اضافة تنتجها أى شركة لمتصفحها على متصفح آخر
أنت كمدون لن تواجه مشاكل كثيرة في قالبك واستعراضه على مختلف المتصحفات كونها كلها في نفس البيئة
مصممين القوالب لن يواجهوا أيضاً مشاكل كثيرة في ضبط قوالبهم على متصفحات مختلفه
لكن العيب أنه مع الوقت بعض المتصفحات لن تلاقي نفس الدعم المادي الذي تحصل عليه وستبدأ بالإختفاء
كون بيئة كروميوم مملوكة لجوجل في الأصل هذا يطلق لجوجل تحكم وسيطرة أكبر على عملية التصفح
كذلك مع تقليل المنافسه قد يؤثر هذا سلباً على تطور المواقع ولغات برمجتها

ما الذي يجب على فعله كمدون ؟

لا تحتاج لفعل شئ  لكن هذه المعلومة قد توفر عليك عناء أرى كثير من المدونين يعانونه
يملأ أجهزته بالمتصفحات ويظل يتصفح مدونته من أكثر من واحد فيهم لتكون مضبوطه
في حين معظم المتصفحات كما وضحت أصبحت متصفح واحد فلن يفرق تصفح موقعك على كل المتصفحات الإختلاف الرئيسي سيكون بين فايرفوكس في كفة وباقي المتصفحات في كفة أخرى , ربما فقط متصفح سفاري على أجهزة أبل لكن كروم يعمل هناك أيضاً والكثيرين يستخدمونه كمتصفحهم الرئيسي على تلك الاجهزة وليس سفاري
لذلك حالياً يكفيك على حاسوبك او هاتفك متصفح واحد من تلك المتصفحات , استخدم الذي تجد انه الأفضل لك كواجهة استخدام
لا تحتاج لهم جميعها
وبالنسبة للمطورين سيكون المتصفحين الأساسييين هما جوجل كروم وفايرفوكس الى أن نرى هل ينتقل فايرفوكس الى بيئة كروميوم هو أيضاً , ام يتم تطوير بيئته لتواكب تطويرات كروميوم أم يتقاعد فايرفوكس وينتهي الحال به كذكرى جميلة في تاريخ الإنترنت

هل ينتهي الحال بمتصفحات الإنترنت لتصبح متصفح واحد بعد ذلك معركة البقاء كن مدون : موقع متخصص في تطوير منصة بلوجر

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى ويزيد من الفائدة بمشاركتنا بأفكارك واقتراحاتك , رأيك يهمنا فساهم بتعليقاتك معنا
يرجى عدم وضع روابط خارجية في التعليقات لضمان نشرها

  1. موضوع في القمة أستاذ
    بارك الله فيك

    ردحذف
    الردود
    1. حبيبي أخي منير , شرفني مرورك يا غالي , وفيك بارك الله

      حذف
  2. معلومات مفيدة كالعادة واول مرة اعرف ان متصفح ميكروسف ايدج الجديد قائم على نفس مبدأ برمجية جوجل كروم وقد كنب بعد كل تعديل في مدونتي اقوم بفتح ميكروسف ايدج أيضا للمعاية من خلاله اعتقادا مني انه نسخة من اكسبلورر القديم والان خصلتني من هذا العناء اخي الكريم كن مدون فشكرا على الافادة واصل بارك الله فيك.

    ردحذف
    الردود
    1. سعيد أخي الغالي ان الموضوع كان به فائدة لك , ونعم ايدج وأوبرا و بريف وفيفالدي وغيرهم كلهم على نفس بنية كروم البرمجية فلا تحتاج لتصفح أى واحد منهم بعد التعديلات فقط فايرفوكس هو الذي له بيئة برمجية مختلفة الآن فهو الذي قد تحتاج تصفحه بجانب كروم

      حذف
  3. الردود
    1. تسلم يا غالي يشرفني مرورك دائماً أخي أحمد

      حذف

عدد المواضيع